خلال زيارته لمقر المجلس قال السفير الايراني في بغداد السيد “ايرج مسجدي” أن المجلس الأعلى الاسلامي “محط الرجال الكبار وعظماء المجاهدين”، وأنه “عصارة الفقاهة والفضيلة”، مؤكداً أن بلاده ستواصل تعاونها مع المجلس.
جاء ذلك خلال زيارته صباح اليوم الاثنين للمقر العام للمجلس ولقائه برئيسه الشيخ د. همام حمودي لتقديم التهاني له بمناسبة تسنمه رئاسة المجلس الأعلى، وبرئيس الهيئة العامة الشيخ محمد تقي المولى.
واعتبر السيد مسجدي “انتخاب الشيخ حمودي قرار صائب أفرح قلوب المجاهدين، لما عُرف به الشيخ حمودي من تأثير وحكمة وإخلاص وتفاني في العمل، ولكونه كان رفيق درب شهيد المحراب السيد محمد باقر الحكيم- قدس”.
كما هنأ السفير الايراني أعضاء هيئة القيادة وجميع أعضاء المجلس الأعلى على ثباتهم على مسار شهيد المحراب، متمنياً لهم النجاح في خدمة العراق وشعبه، مؤكداً أن ايران ستواصل تعاونها مع المجلس الاعلى

SHARE