كشف رئيس الهيئة العامة للمجلس الأعلى الاسلامي الشيخ محمد تقي المولى عن تحضيرات تجري حالياً لاستكمال تجهيز وافتتاح مستشفى لرعاية الفقراء “المتعففين” وأسر شهداء الحشد الشعبي والقوات الأمنية وبأجور رمزية.
وأوضح المولى: أن المجلس يتبنى مشروع كبير لانشاء عدد من المستشفيات لرعاية تلك الفئات، وأن أولها سيتم افتتاحها في النجف حيث يجري العمل الآن لاستكمال التجهيزات الطبية للمستشفى وتخصيص الكوادر، مؤكداً أنها “شبه مجانية”.
ونوه إلى أنه يتم الآن تدارس عدداً من المشاريع الانسانية المرتبطة بالأسر المتعففة وعوائل الشهداء والأرامل والأيتام، معتبراً تخفيف معاناة الناس هو المسؤولية الأهم التي يجب تكريس الجهود لأجلها.

SHARE