خلال استقباله الكوردستاني ..
همام حمودي : الإستفتاء سيضر بإستقرار المنطقة ومشاكلنــا سنحلها بالحوار

أكد الشيخ د. همام حمودي “أن الظرف الذي يمر به العراق والمنطقة غير مناسب للحديث عن الاستفتاء على استقلال كوردستان ، مشيرآ ” ان أي توجه نحو ذلك سيضر باستقرار المنطقة بالكامل، وأن جميع المشاكل يمكن حلها بالحوار والتفاهم “.

جاء ذلك خلال استقباله مساء اليوم الأربعاء بمكتبه الخاص بالوفد السياسي الكوردستاني ، الذي زاره لبحث موضوع الاستفتاء، وتبادل الرؤى حول مسوغاته.

واوضح الشيخ حمودي إلى أن “هناك مواقف ونضال ودماء مشتركة ، وعمق علاقة وطنية لا يمكن التفريط بها” ، منوهاً إلى وجود مشاكل “لكن ليس أمامنا إلاّ الحوار الذي أساسه روح التعايش، والدستور الذي ساهمنا جميعاً بكتابته، والمستقبل الكريم الذي نتطلع لعيشه”.

وأضاف: “أن استعجال الأمور لن يكون في صالح أي أحد، وعلينا أن نتأمل في تجارب دول أخرى متعددة المكونات، ونستفيد من اسلوبها في التعايش”، مستدركاً “أن ما مر به العراق من تحديات أمنية جسيمة لم تتح الفرصة للدولة والقوى السياسية لمعالجة العديد من المشاكل، وإعادة ترتيب أوضاع البلد وفق طموحات الجميع”.

هذا وتخلل اللقاء قيام الوفد الكردستاني بطرح وجهة نظره، وخلفيات توجهه نحو الاستفتاء، فيما أشاد في نهاية اللقاء بما طرحه الشيخ حمودي من وجهات نظر، وتفهم للأوضاع، مؤكداً أن الحوار سيستمر من أجل الوصول الى حلول مرضية.

SHARE