خلال خطبة صلاة الجمعة في النجف الاشرف، السيد القبانجي:
الاستفتاء على الانفصال غير دستوري، وندعو لانشاء مؤسسة الزواج للحد من ازمة العزوبة

النجف الاشرف-المكتب الإعلامي
2017/8/18
اكد امام جمعة النجف الاشرف سماحة حجة الإسلام والمسلمين السيد صدر الدين القبانجي ان ابواب الحوار مفتوحة مع الاكراد عدا مسألة الاستفتاء لانه مخالفة دستورية. ودعا الى تاسيس مؤسسة الزواج للقضاء على ازمة العنوسة والعزوبة.
جاء ذلك خلال خطبة صلاة الجمعة في الحسينية الفاطمية الكبرى في النجف الاشرف.
السيد القبانجي بين ان الايام والساعات القليلة ستشهد عمليات تحرير تلعفر ونحن بانتظار ساعة الصفر آملا ان لا نقدم خسائر كثيرة في هذه المعركة باذن الله داعيا للقوات المسلحة والحشد الشعبي بالنصر.
من جانب اخر اشار سماحة الى زيارة الوفد الكردي الى بغداد مبينا ان الوفد لقي ترحيبا عاليا من الجميع وابوابا مفتوحة للحوار عدا مسالة الانفصال والاستفتاء لانه مخالفة دستورية. وقال: جميع الاطراف اعتبرت الاستفتاء على الانفصال مخالفة دستورية وتهديدا للوحدة الوطنية. مقدما في الوقت نفسه الشكر للجميع ولكل محاولات الحوار من أجل احتواء الازمة.
وفي محور منفصل ثمن سماحته برامج العتبة الحسينية واخرها البرنامج التنموي للفتيات بعمر 14-18 سنة يتضمن مجموعة من الفعاليات التربوية والتنموية ووتطوير المهارات والادارة مقدما الشكر لهذه المبادرات الرائدة للعتبة الحسينية.
من جهة ثانية استهجن سماحته ظاهرة تراكم النفايات وعدم اكساء الشوارع في عدد من المحافظات العراقية، مناشدا الاجهزة المسؤولة والادارات المحلية في المحافظات والنجف بالخصوص اعطاء حل هذه المشاكل اولوية كبيرة.
وحول انتشار الملاهي ومحلات بيع الخمور في بغداد حمل سماحته الحكومة مسؤولية ملاحقة تلك المحلات مبينا ان اهالي الكرادة تظاهروا لمنع هذه الظاهرة.

الخطبة الدينية:
اشار سماحته في الخطبة الدينية الى مناسبة دحو الارض مبينا ان هذا اليوم هو من الايام العظيمة في الاسلام.
مبينا ان تعظيم هذا اليوم فيه دلالة على الرؤية الاسلامية التي تقول ان خلق الحياة في الارض وخلق الانسان لم يكن عبارة عن تولدا اعمى من التفاعلات الطبيعية وانما هو عناية الهية خاصة.
من جهة ثانية استكمل سماحته بحثه في المعالجات الاسلامية لحل ازمة العنوسة والعزوبة
موضحا ان المعالجة السابعة هي استحباب السعي في التزويج بين اثنين، مشيرا الى الحديث الوارد عن الامام الصادق (ع) قال:(من زوج اعزبا كان ممن ينظر الله اليه يوم القيامة ).
وما.ورد عن امير المؤمنين (ع) قوله: (افضل الشفاعات ان تشفع بين اثنين في نكاح حتى يجمع الله بينهما ).
وما جاء في رواية ثالثة عن الامام الكاظم (ع) قال :(ثلاثة يستظلون بظل عرش الله يوم القيامة يوم لاظل الا ظله رجل زوج اخاه المسلم او اخدمه او كتم له سرا ).
وفي هذا السياق دعا سماحته الى انشاء مؤسسة الزواج في العراق لحل هذه الازمة وتقريب وجهات النظر للحد من هذه الظاهرة.

SHARE