وصل النائب عن كتلة المواطن محمد تقي المولى اليوم الاثنين الى قاطع عمليات تلعفر، للوقوف على تطورات معركة التحرير التي انطلقت فجر أمس الأحد، ولشد أزر المقاتلين.

وأشاد النائب المولى، خلال لقائه بقيادات المحور،وامر لواء الحسين بمستوى التنسيق العالي بين قيادات مختلف صنوف القوات المشاركة، مؤكداً أن “نصرنا في تلعفر محسوم ان شاء الله لأننا واثقون ببسالة أبنائنا وتفانيهم في التضحية”، مشيراً إلى”أن من يخوضون المعركة هم أبناء كل العراق، ومن جميع مدنه، وهذه الوحدة هي التي تجعلنا واثقون من النصر”.وثمن المولى باسم أبناء تلعفر التضحيات الكبيرة لأبناء القوات الامنية والحشد الشعبي، مشيداً أيضاً بحماس أبناء تلعفر المشاركين في تحرير مدينتهم، مشدداً على أن هذه المعركة المفصلية ستعيد للعراق هيبته وتؤكد سيادته الوطنية.

المكتب الإعلامي لكتلة المواطن النيابية

SHARE