النائب حمدية الحسيني تدعو الحكومة الى ضرورة صرف مستحقات ابناء الحشد الشعبي والاسراع بمنحهم الاراضي لذوي الشهداء والجرحى مع بدل مالي لبناءها
النائب عن كتلة المواطن النيابية حمدية الحسيني تبارك انطلاق عمليات قادمون يا تلعفر لتحرير باقي الاراضي التي اغتصبت من قبل العصابات التكفيرية والتي قتلوا وسلبوا وهجروا اهلها .
واكدت النائب الحسيني في بيان صدر عن المكتب الاعلامي اليوم نقف لكم اجلال واكبار يا أبطــال القوات الامنية والحشــد الشعبي وإلى كل شريف دافع عن ارض العراق والمقدّسات.
ودعت النائب الحسيني الحكومة الى ضرورة تفعيل قانون الحشد الشعبي الذي تم اقراره من قبل مجلس النواب وصرف مستحقات متطوعي الحشد الشعبي بالاضافة الى الاسراع باكمال اجراءات منح قطع اراضي لذوي الشهداء وللجرحى مع بدل مالي لبناءها تثمينا للبطولات التي رسموها بدمائهم الزكية الطاهرة وبتضحياتهم التي لاتقاس بثمن . لانهم الذين لبّوا نداء المرجعية الدينية واستجابوا لفتوى الجهاد الكفائي الذي أعلنه سماحة السيد علي السيستاني (دام ظله ) وهبوا الى جبهات القتال بدون النظر الى الجانب المادي فكان منهم الشهيد والجريح والمفقود في ساحات القتال بمواجهة تنظيم داعش الارهابي الذي يمثل اليوم الخط الدموي الذي عاث بارضنا الفساد .

المكتب الاعلامي لكتلة المواطن النيابي

SHARE