وجـّه رئيس المجلس الأعلى الاسلامي العراقي الشيخ الدكتور همام حمودي مسؤولي تنظيمات المجلس في بغداد بالتواصل مع المواطنين والسعي لتلمس همومهم وحل مشاكلهم، مخاطباً إياهم “فلتكن خدمة الناس هي هدفكم الرئيسي وليس الوصول الى السلطة واستلام وزارات”، منوهاً إلى أهمية جعل خدمة أسر الشهداء والجرحى في أولوية المسؤوليات.

وأشار الشيخ حمودي خلال لقائه صباح اليوم السبت بمسؤولي تنظيمات عموم بغداد “الكرخ والرصافة”، إلى ضرورة تفعيل العمل الميداني وفتح أبواب مكاتب المجلس الأعلى أمام المواطنين لقضاء حوائجهم، والتواصل مع الجهات التنفيذية لحل المشاكل، مبيناً أن المجلس سيتبنى مشاريعاً خدمية صغيرة تسهدف المناطق المحرومة.

وحث التنظيمات على الحرص بايلاء المسؤوليات لشخصيات تتحلى بالسيرة الحسنة والأمانة والولاء الحسيني والصدق في حب الوطن ليكونوا هم سفراء المجلس الأعلى إلى كل مناطق العراق، يحملون رسالته العقائدية على نهج الباقرين الشهيدين السيد محمد باقر الصدر والسيد محمد باقر الحكيم “قدس”.

وشدد على أهمية إعطاء الأولوية في الخدمة لأسر الشهداء والجرحى والمجاهدين عموماً من أبطال الحشد الشعبي والقوات الأمنية.

SHARE