السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ابارك لكم يا ابناء شهيد المحراب واعزاء عزيز العراق وانصار المجلس الاعلى الاوفياء بحلول عيد الاضحى المبارك .. وانتم تعيشون فرحة الانتصار مع اخوتكم المجاهدين الذين اسقطوا دولة داعش وسحقوها الى الابد ان شاء الله تعالى..
وتعيشون ايضا مسؤولية كبيرة في تحمل مسؤولية تصحيح و ادامة طريق المجلس الاعلى على اسسه التي رسمها له امام الامة الخميني الراحل (قدس سره) بقوله :

((يجب ان يكون مجلسكم هذا مجلسا الهياً))

فبارك الله بالثابتين الصادقيين المواليين وحياهم وزاد من بصيرتكم وحماستكم .
اسأل الله تعالى ان يتقبل اعمالكم ويحقق امانيكم
احبتي اسالكم الدعاء واعاده الله عليكم وعلى شعبنا العراقي الوفي الصابر بمزيد من الانتصارات …

خادمكم
همام حمودي

SHARE