انطلاقة تصحيحية مهيبة
الهيئة العامة للمجلس الاعلى تبدأ اجتماعات دورة «العراق ينتصر» في النجف الاشرف

بين أحضان مدينة امير المؤمنين «النجف الاشرف»، وتزامنا مع عيد الولاية، وتحت شعار «تصحيح»، بدأت الهيئة العامة للمجلس الاعلى الاسلامي العراقي صباح اليوم اجتماعات دورتها ال12، الموسومة ب«العراق ينتصر»، وبحضور مهيب من مختلف مدن العراق وممثلين الخارج.

وافتتحت الهيئة اجتماعاتها بالقرآن الكريم، ثم النشيد الوطني، والوقوف دقيقة لقراءة الفاتحة على ارواح الشهيدين الباقرين السيد محمد باقر الصدر، والسيد محمد باقر الحكيم، أعقبها كلمة افتتاحية لرئيس الهيئة العامة الشيخ محمد تقي المولى، استعرض فيها مسيرة جهاد وعطاء رجالات المجلس الأعلى خلال أكثر من 35 عاما، والتحديات والقضايا الوطنية المختلفة، معلنا بدء أعمال الدورة.

وسيتم خلال الاجتماعات قراءة وإقرار النظام الداخلي بعد تعديله، والتصويت على انتخاب الشورى المركزية وأعضاء هيئة القيادة، ورئيس المجلس. ثم اجتماع اللجان التخصصية لمناقشة مسارات عملها السابقة، والوقوف على التحديات التي واجهتها، ورسم ملامح خارطة الطريق التصحيحية الجديدة التي تتضمن رؤى المجلس الاعلى، وتجسد ثوابته الفكرية والوطنية، وتطلعاته للمرحلة القادمة.

SHARE