عقد الأستاذ محمد الهاشمي- عضو الهيئة القيادية للمجلس الأعلى الاسلامي العراقي- أمس الاثنين لقاءً مع ممثلي المجلس الأعلى في الخارج بحث فيه سبل تنمية روح العمل الجماعي وتعزيز خدمة ممثليات المجلس للمغتربين.

وفيما أثنى الهاشمي على المشاركة الفاعلة لممثليات الخارج في الدورة الـ12 للهيئة العامة، أهمية العمل وفق شعار “تصحيح”، وما يتجلى عنه من مسارات تضع نصب أعينها الحفاظ على الثوابت وأولوية الخدمة المجتمعية، خاصة فيما يتعلق بالمغتربين كسفراء للوطن، وينبغي على ممثليات المجلس تبني همومهم، والاسهام بحل مشاكلهم، وتفعيل أدوارهم.

هذا وتخلل اللقاء تبادل وجهات النظر بشأن عدد من القضايا التنظيمية والوطنية، والاتفاق على جملة من الآليات لتعزيز التواصل والعمل الجماعي.

SHARE