خلال لقائه بتنظيمات واسط
*همام حمودي: نتمسك بالمرجعية وتوجيهاتها أوامر وحكم الأغلبية مشروعنا القادم*

أكد الشيخ د. همام حمودي- رئيس المجلس الأعلى الاسلامي- تمسك المجلس بالمرجعية العليا في عمله السياسي لبناء الدولة، باعتبارها صمام أمان العراق، وإن “توجيهات السيد السيستاني أوامر” يتحرك وفقها المجلس.

وأشار الشيخ حمودي- خلال لقائه صباح اليوم في مكتبه الخاص بقيادات ونخب المجلس الأعلى في واسط- إلى أن المرحلة الماضية تخللتها أخطاء وانحرافات وتدخلات خارجية أعاقت العملية السياسية، لهذا انعقدت اجتماعات الهيئة العامة للمجلس تحت شعار (تصحيح)، ضمن مسعى لبناء دولة قوية عادلة، مؤكداً “أن حكم الأغلبية السياسية هو مشروعنا القادم”.

ودعا تنظيمات المجلس إلى استيعاب مفهوم التصحيح بأن لايقتصر على مسار العملية السياسية، بل يتجاوزها الى تبني موضوع الخدمة المجتمعية خاصة بالمناطق المحرومة، ونصرة المستضعفين، ورعاية أسر الشهداء والجرحى والأيتام، وتنمية الروح الحسينية التي جسدتها تضحيات المجاهدين في نفوس الأجيال فعلاً لا قولاً.

وتخلل اللقاء تداول العديد من القضايا الوطنية، وبحث الشؤون التنظيمية للمجلس، والمسؤوليات الملقاة على عاتق أعضائه في المرحلة القادمة.

SHARE