استنكر رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي الشيخ د. همام حمودي العمل الارهابي الذي طال الابرياء في مدينة البطحاء بمحافظة الناصرية ، داعيا القائد العام للقوات المسلحة والجهات المختصة بالتحقيق الفوري لهذا الخرق الأمني الصادم وإنزال أشد العقوبات بمن تثبت مسؤوليتهم المباشرة عنه .

وقال الشيخ حمودي خلال البيان :

تلقينا بألم شديد نبأ العمل الارهابي الغادر الذي استهدف هذا اليوم الابرياء من مواطنينا في احد مطاعم مدينة البطحاء بمحافظة الناصرية ، اننا وأذ نستكر بشدة هذا الفعل الاجرامي الداعشي الذي راح ضحيته عشرات الضحايا من الرجال والنساء والاطفال فاننا نؤكد ان رد شعبنا وقواتنا المسلحة وحشدنا الشعبي وقوانا الامنية سيكون قاسيا على الفلول الداعشية المهزومة التي تحاول اثبات وجودها من خلال كهذه العمليات الاجرامية الغادرة .

وتابع ” وبالوقت الذي نهيب فيه بكافة مؤسساتنا الامنية ان تكون اكثر يقظة ورصدا لقوى الظلام والارهاب التي تحاول تعكير صفو الامن في محافظاتنا المستقرة وبما لا يسمح لها من تحقيق نواياها في تعميم منهج الموت الذي فطمت عليه ، فاننا ندعو السيد القائد العام للقوات المسلحة وكافة الجهات المختصة للتحقيق الفوري بهذا الخرق الامني الصادم مع انزال اشد العقوبات بمن تثبت مسؤوليتهم المباشرة عنه .

نسأل الله تعالى الرحمة للشهداء والشفاء العاجل للجرحى .

الدكتور همام حمودي
رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي
14/ 9/2017

SHARE