حضر نائب رئيس لجنة الخدمات البرلمانية النائب محمد المسعودي استضافة المفتش العام في وزارة الاتصالات في مقر اللجنة بمجلس النواب .
وخلال الاستضافة ناقشت اللجنة اسباب عدم تشكيل لجنة تحقيقية حول عقد (سمفوني ارثلنك ) والذي تشوبه العديد من الشبهات ، وعدم اكمال التحقيق في موضوع مساطحة الاراضي (اراضي ابصرة ) وسير التحقيق باتجاه اخر ، والتحقيق حول مد شبكات الكابلات الضوئية الهوائية وتجاوزات شركة ايرثلنك في في الناصرية ، والتي تم قطعها من قبل مديرية الاتصالات وبريد ذي قار وهدر 22 مليار دينار عراقي كانت مفروضة كغرامات على شركة ايرثلنك التي لم يتم تسديدها حتى هذه اللحظة ،
واضاف النائب المسعودي في بيان صدر عن المكتب الاعلامي اليوم الى انه تم مناقشة موضوع عدم تسديد المستحقات المالية الواجبة السداد الخاصة بعقد الكابل البحري والبالغة 29 مليون دولار ولاكثر من سنة ، والمستحقات المترتبة على شركة ايرثلنك ، الناتجة عن استخدام عقد شركة الخزامى البالغة 5 مليون دولار ، وتجاوزات شركة كيو وامرار سعات بدون دفع مستحقات شركة الاتصالات وتصل الى اكثر من 40 لمدا وتقدر ب 40 مليون دولار شهريا .
واضاف النائب المسعودي في بيانه تم السؤال عن عدم التحقيق في موضوع نقل مشروع القرض الياباني 150 الف خط ( اف تيتي اج) ، من شركة الاتصالات الى شركة الانترنت وعدم تشغيله منذ ان تم تسليمه الى الشركة العامة الاتصالات ، ومنح شركات غير رصينة لتسويق سعات الانترنت عبر المنافذ البرية ومنها منح شركة السرد منفذ الشلامجة لسعات عالية ولم تقم بتنفيذ العرض المقدم من قبلها وكذلك شركة الجزيرة وشركة تاليا .
المكتب الاعلامي للنائب محمد المسعودي

SHARE