دعا رئيس كتلة المواطن النيابية، النائب حامد الخضري، الى التعايش السلمي وانهاء فترة الاحتقان والتعصب في كركوك بعد فرض هيبة الدولة فيها .
وقال النائب الخضري في بيان صحفي اليوم ” سنبقى مدانين بالشكر والعرفان للقوات الامنية والحشد الشعبي على المهنية العالية والسرعة الفائقة التي فرضت فيها الامن والقانون في كركوك واعادة هيبة الدولة فيها وخلاص اَهلها من الاضطهاد ، بالاضافة الى حفظ ثروات العراق في هذه المحافظة والتي كانت تحوم الشبهات حول سرقتها لشخصيات وأحزاب متنفذه هناك”.
ودعا النائب “الخضري الى التعايش السلمي وانهاء فترة الاحتقان والتعصب في هذه المحافظة ، التي تمثل العراق المصغر ، والاحتكام الى القانون بدل اثارت النعرات والمطالبة بالثار .
واشار الخضري الى” ان ما تم اليوم يعد المسمار الاخير في نعش مشروع تقسيم العراق، وقد تم وأد ذلك المشروع مع خيبة كبيرة لاصحابه من داخل وخارج العراق .
وأضاف الخضري ” كما ندعو الحكومة التي أدارت هذا الملف ببراعة وصلابة وحكمة الى الاستمرار في بسط السلطة الاتحادية في باقي المناطق المتنازع عليها والمنافذ الحدودية ”
المكتب الإعلامي لكتلة المواطن النيابية
17/10/2017

SHARE