وجهت مقرر كتلة المواطن النيابيه النائب عهود الفضلي دعوتها للمرجعية الدينية العليا الرشيدة الى قراءة فقرات تعديل قانون الاحوال الشخصية والاطلاع عليه وتزويدنا بملاحظاتهم لترجمتها قانونيا بما يسهم في تنقيح القانون. تمهيدا لتشريعه واوجه الدعوة للخارجية الامريكية والبريطانية والامم المتحده لقراءة مشروع التعديلات على قانون الاحوال الشخصية المطروح للتشريع في مجلس النواب قبل اصدار اي بيان او اتخاذ موقف وهذه الدعوة موجهة لجميع المنظمات والاشخاص الواقفين بالضد منه واثارة ضجة اعلامية بقراءته ومناقشته من خلال ندوات وورش عمل داخل مجلس النواب وخارجه.
واضافت النائب الفضلي في بيان صدر عن المكتب الإعلامي اليوم اننا لسنا بصدد المدافعة او ضد وانما نستهجن ان ينسب للاسلاميين السياسين بانهم ضد المجتمع وحقوق النساء والأسرة ومتبنايتهم تفريق الاسرة وتمزيق النسيج المجتمعي وتزويج القاصرات وما الى ذلك من اتهامات نحن نرفضها جملة وتفصيلا وندعوا الامم المتحده والمتحدث باسم الخارجية الامريكية الى تبني والتصدي الى قضايا حقيقية ومهمة ومصيرية في عراقنا وتقف بمستوى واحد وبحياد مع الجميع.
المكتب الإعلامي لكتلة المواطن النيابية
11/11/2017

SHARE