دعا الشيخ د. همام حمودي العراقيين إلى الاقتداء بالنبي محمد “ص” بالمحبة والتراحم وشد أزر بعضهم البعض وحرمة دماء المسلمين، وأن يجتمع العراقيين على محبته ليعم الخير والبركة والوئام، مشدداً أن كل العراقيين محبين لرسول الله وآله، ولن يستطيع التكفيريون والصهاينة من تمزيقنا، وخابت مساعيهم لأننا اجتمعنا على حب محمد وآله”.

جاء ذلك في كلمة ألقاها من على منبر الشيخ الكيلاني ظهر اليوم الجمعة خلال مشاركته بإحياء ذكرى المولد النبوي الشريف، وتزامنا مع اليوم الأول من احتفالات أسبوع النصر التي أطلقها المجلس الاعلى الاسلامي لشكر صناع النصر.

وأشار الشيخ حمودي الى “أن العراقيين يعيشون الآن الانتصار بعد الانتهاء من معركة سماها الرسول بـ الجهاد الأصغر، ونحن مقبلون على الجهاد الأكبر بأن نصفي نفوسنا، ونفتح قلبنا للآخر، ونشد بعضنا البعض الآخر، ونقف أمام المفسدين الذين يريدون تخريبنا، وبأن نتعاون بكل أطيافنا من أجل أن يبقى العراق عزيز ومقتدر، ولن تستطيع الحكومة أن تقوم بهذا لوحدها وإنما الشعب هو الذي يتعاون فيما بينه ويفرض هذا على الحكومة”.

 

SHARE