دان عضو هيأة رئاسة مجلس النواب الشيخ د. همام حمودي التصريحات الاخيرة للرئيس الفرنسي إيما نويل ماكرون بشأن مطالبته بحل هيأة رسمية ، قانونية كالحشد الشعبي ، مؤكدا أن ذلك تدخل سافر بشؤون العراق الداخلية ومرفوض تمامآ من جميع أبناء الشعب .

▪️وقال الشيخ حمودي كان الأجدر بالرئيس الفرنسي ان يكون ” وفيآ ” لتضحيات هؤلاء الأبطال التي لولاها لكانت عصابات داعش الْيَوْمَ في قلب باريس ، موضحآ ان العراقيين كانوا ينتظرون من المجتمع الدولي سيما فرنسا الاشادة بالمقاتلين الذين ضحوا بأرواحهم الزكية نيابة عن كل فرد موجود في هذا العالم .

▪️وتأسف د حمودي لتجاوز ماكرون للسياق الدبلوماسي وتعارضه علنآ مع نصوص الدستور الفرنسي ، مستغربآ من ازدواجية المواقف لدى فرنسا ، ففي الوقت الذي نجد فيه ماكرون وبقية رؤوساء العالم رافضين لأية تدخلات خارجية بشؤونهم ، نرى الْيَوْمَ هناك من يتدخل ” وامام وسائل الاعلام ” بقضايا الدول الاخرى !!

#حشدنا_فخرنا_الدائم

SHARE