استقبل الشيخ د. همام حمودي رئيس المجلس الأعلى الاسلامي بمكتبه الخاص السيد أكرم الكعبي- أمين عام حركة النجباء- والوفد المرافق له، في إطار زيارة تنسيقية لبحث تحديات مرحلة مابعد الانتصار على داعش والأوضاع الوطنية الراهنة.
وخلال اللقاء الذي حضره عددا من أعضاء هيئة قيادة المجلس الأعلى، دعا الطرفان إلى ضرورة إعادة رص صفوف التحالف الوطني باعتباره مكون الأغلبية العراقية والمؤثر في خيارات الساحة السياسية، ولأهمية تماسكه في مواجهة تحديات المرحلة القادمة.
كما دعوا إلى مواجهة مخلفات داعش والاحتلال التي تتجلى خطورتها الأكبر في التحدي الثقافي أكثر من أي تحدٍ آخر، لما يشكله ذلك من خطر على وحدة النسيج العراقي وبناء السلم الاجتماعي، فضلاً عما انتجه الفكر المتطرف من تهديد ودمار.
هذا وتخلل اللقاء بحث العديد من الملفات الوطنية المتعلقة بالشأن السياسي والأمني والثقافي، وبلورة رؤية مشتركة حولها.

SHARE