▪️همام حمودي يهنيء الاخوة المسيحيين ويدعو لتهيئة ظروف عودتهم لمنازلهم بإمان واستقرار
▪️الشيخ حمودي يدعو للإنتصار على الكراهية والعنف ويؤكد : آن الاوان لإسكات صوت الدم
▪️الشيخ حمودي للمسيحيين : شاركتمونا أحزاننا وانتصاراتنا وسنشارككم أفراحكم في كل عام
هنأ عضو هيأة رئاسة مجلس النواب الشيخ د. همام حمودي الاخوة المسيحيين في العراق والعالم بذكرى ولادة السيد المسيح “عليه السلام” ورأس السنة الميلادية .
وجاء في نص التهنئة :
بمناسبة ذكرى أعياد المسيح ع ورأس السنة الميلادية نتقدم باحر التهاني الى الاخوة من ابناء الطائفة المسيحية في العراق والعالم ، سائلين المولى القدير ان يديم افراح ابناء الوطن في ظل الامن والسلام والتآخي وان يحفظ بلادهم ضد من أرادوا تمزيق وحدته والنيل من تنوعه الديني والاجتماعي.
 
كما نتمنى ان تكون هذه المناسبة فرصة للدعوة الى الانتصار على الكراهية والعنف والتطرف وإسكات صوت الدم ، وان يبقى عراقنا موحدا ، منتصرا ، كما نؤكد هنا ضرورة قيام الحكومة وبتعاون كل القوى الوطنية بتهيئة ظروف عودة النازحين ومنهم المسيحيون الى منازلهم وتعويض المتضررين وازالة الآثار النفسية التي خلفتها داعش .
 
وننتهز المناسبة لنحيي بطولات فصائل أبناء الطائفة المسيحية الذين تزينت شجرة انتصاراتنا واليوم أعيادنا بصور شهدائهم الذين إنخرطوا مع إخوتهم في صفوف الحشد الشعبي والقوات الامنية وقدموا التضحيات الجسام دفاعاً عن وجودهم ووطنهم بعد أن طالتها مخالب الإرهاب بالتشريد وحرق وهدم الكنائس، ليجسدوا بمشاركتهم العمق الحضاري والإنساني لشعبنا العراقي وعظمة روح الانتماء الوطني التي تحلى بها بجميع أديانه وطوائفه.
SHARE