أكد النائب الاول لرئيس مجلس النواب الشيخ د. همام حمودي ان القرار الطائش لترامب نبه العالم العربي والإسلامي لخطورة المؤامرة التي تحاك ضد القدس وأعاد بوصلة أولوياتهم بإتجاه قبلة الإسلام الاولى ، محذرآ المنطقة من مخططات صهيونية تستهدف اشغال المنطقة بينها العراق بالنزاعات الجانبية .

وأبدى الشيخ حمودي خلال استقباله في مكتبه الْيَوْمَ السفير الفلسطيني لدى العراق السيد احمد عقل ، سعيه لإقامة مؤتمر في البرلمان بشأن القدس وبحث الآثار والأبعاد للأزمة والتصدي للسياسات التي تجر المنطقة الى مزيد من الصراع والتأزم ، مؤكدا ان قرار المجلس الأعلى ان تبقى ” القدس ” جزء من خطابه السياسي ومواقفه المبدئية ، والذي بدأه بقرار شجاع تمثل بتجريم كل من يرفع علم الكيان الصهيوني .

بدوره بارك السيد عقل انتصارات القوات العراقية الكبيرة ضد داعش ، مؤكدا ان العراق ” القوي ” بات يرهب الكيان الاسرائيلي وقادر على دعم القضية الفلسطينية في مختلف المجالات .

SHARE